برا الصندوق

العملات الرقمية وثورة البيتكوين والليبرا

العملات الرقمية

“إن رياحا جديدة تهب علي اقتصادات العالم وهي رياح الرقمنة، حيث يعيد جيل الألفية اختراع طريقة عمل الاقتصاد، وهم يحملون هواتفهم في أيديهم، وأضافت إن النقود ذاتها تتغير، ومن المتوقع أن تصبح أكثر ملاءمة وسهولة في الاستخدام، وربما يصبح شكلها أقل جدية، ودعت إلى “دمج النقود في وسائل التواصل الاجتماعي، حتى يتسنى استخدامها بسهولة على شبكة الإنترنت ومن شخص إلى آخر، وهو ما يشمل المدفوعات متناهية الصغر، التي ستكون رخيصة وآمنة، وتتمتع بالحماية من المجرمين وأعين المتطفلين”.

دا الى قالته كرستين لاغادر فى وصفها للغزو الرقمى للعملات الرقمية.

 

ايه هى العملات الرقمية؟

العملات الرقمية هى شكل من أشكال الفلوس بس مش فى محفظة جيبك لا دا فى محفظتك على الانترنت بمعنى هى فلوس رقمية، زى البيتكوين والليبرا ولايتكوين وبيركوين وبرايمكوين وغيرهم كتير.

 

ازاى احصل على العملات الرقمية؟ 

تقدر تحصل على العملات الرقمية دى بإنك تشتريها بفلوس ورقية أو تقدم خدمات أو تنفذ مهمات وتاخد العملات الرقمية فى المقابل أو تاخدها هدايا أو عن طريق التعدين المعقدة ودى بتحتاج طاقة كهربية مستقرة وأجهزة كمبيوتر قوية جدا وباستخدام برنامج بيتكوين ماينر ودا بيستخدم تقنيات التشفير عشان يحل خوارزميات رياضية معقدة فى زمن معين وبيتم بعدها اصدار العملة كـ مكافأة.

 

مين الى اخترع البيتكوين؟

الى اخترع البيتكوين هو الى نزل بحث علمى لخوارزميات البيتكوين بعد الانهيار الاقتصادي 2008 بـ 6 شهور باسم مستعار ساتوشى ناكاموتو ومحدش يعرف مين هو المبرمج الغامض دا، وناس كتير بترجح إن وكالة الأمن القومى الأمريكية ليها يد فى الموضوع بعد ما كان فى بحث منشور سنة 1996 بيتكلم عن العملات الرقمية وكيفية صناعة نظام للعملات الرقمية واللى بيعتبر قريب جدا من نظام البيتكوين والى لقيوا موجود فى المراجع بتاعت البحث اسم داتسوكى اكوموتو والى قريب من اسم ساتوشى ناكاموتو والبحث موجود على MIT

 

ايه آلية عمل البيتكوين؟

المعاملات المالية العادية اللى بتم بين شخصين بتم بمركزية عن طريق طرف تالت وفيها مشكلة إنها بتاخد وقت كبير وكمان رسوم مالية، ولكن معاملات البيتكوين بتم عن طريق الـ block chain، ولكن قبل ما نشرح آلية عمل block chain خلينا نعرف الأصل فى نجاح أى عملة رقمية او مادية هى قدرتها على أمانها وتداولها فى العالم بعيدا عن أى تحكم حكومى أو مركزى، وبما إن عملة البيتكوين مفتوحة المصدر زيها زى تقنيات كتير مفتوحة المصدر ازاى هنحميها!

 

تقنية الـ block chain

مبدئيا الانترنت اول ما ظهر كان بيقوم على أساس تبادل المعلومات زى المواقع أو الـ emails وإنك لما بتبعت email أو أى حاجة بتبعت copy مش الملف نفسه، وظهرت ثقافة الـ copy وهى سلاح ذو حدين والموضوع لما يوصل للفلوس والكتب أو الموسيقى أو الفن أو أى حاجة ليها قيمة مالية فـ هنا يبقى الموضوع خطر وهيبقى فى قضايا.

طيب هنا العملات الرقمية اتحولت لأرقام ومعلومات هنحميها ازاى الـ copy هيخليها بلا قيمة!

وهنا يجى حل إننا نخلق ثقة فى المنظومة وآلية العمل ودا وفرته الـ block chain

وهى عبارة عن دفاتر حسابات الكترونية متزوعة حوالين العالم على شبكات الـ block chain ومتاحة للجميع بيضم وبيراقب كل السجلات والمعلومات يعنى كل المعلومات متسجلة على كل الأجهزة المرتبطة بالسجل دا، وخصوصيتها تمنع أى حد إنه يعرف المتلقى او المرسل، وحول العالم فى مجموعة من الناس اسمهم minors أو المعدنين وهما دول معدنى عملة البيتكوين وعندهم كمبيوترات بقدرات جبارة أكبر حتى من جوجل، ودول بيعملوا شغل كبير وكل 10دقايق واللى تعتبر كدقات قلب الشبكة بيتم تكوين block واللى بيضم جميع المعلومات من الـ 10دقايق الى فاتو، بعدين بيحاولوا الـ minors إنهم يحلوا بعض المعادلات الرياضية المعقدة.

واللى بيقوم حل المعادلة الاول بيتحقق من الـ block بياخد بيتكوين، وفى حالة سلسلة البيتكوين يتكون البيتكوين، وبسبب لملايين الأجهزة حول العالم بتراقب العمليات المالية دى فـ صعب إن حد يزور أو حد يسرق فلوس مش بتاعته أو إنه يحول فلوس بدون رصيد، ودا مش بس للبيتكوين ولكن دى آلية لكل العملات الرقمية.

 

تاريخ البيتكوين

البيتكوين زيه زى أى عملة رقمية بيتأثر بالعرض والطلب، وشهد فترة ازدهارة وفترات انهيار يعنى فى 2017 وصل سعر عملة البيتكوين لأعلى سعر وهو 19.4 دولار، واستخدام العالم البيتكوين فى تصاعد وصل لـ 13% فى عمليات شراء ، ووصل حجم التعاملات لـ 700مليار دولى فى 2018، والكلام دا خلى 70% من البنوك المركزية فى العالم بتراجع العملات والأصول الرقمية لبحث إمكانية إصدارها.

 

ايه حكاية عملة الليبرا؟

الكلام عن البيتكوين خلى مارك مؤسس الفيسبوك تنور فى دماغه فكرة وهى إن عنده 2مليار و700مليون مستخدم على الفيسبوك والانستجرام والواتساب ليه معملش عملة رقيمة تسهل على الناس إرسال واستقبال الفلوس زى ما بنستخدم الابلكيشنز بدون اى رسوم وسماها الليبرا، وهتستخدم برضو الـ block chain ولكن الكونجرس الأمريكي حس إن مارك عايز يدور العالم لحسابه ووقفت خططه فى تطوير عملة الليبرا بحجة إنها عايزة وقت كافى عشان تتحقق من خطورة عملة الليبرا على النظام المالى العالمى.

 

وإجابة على السؤال الى بيدور فى دماغك حاليا هل استثمر فى العملات الرقمية ولا لا!

خلينى أقولك إن الصين واليابان داخلين وبيستثمروا فى السوق دا بشكل كبير يعنى الصين على سبيل المثال حجم استثماراتها وصل لـ 40% من سوق البيتكوين، وسوق البيتكوين زيه زى أى سوق له مخاطرة ممكن يشهد فترة رواج وأسعاره تبقى مبهرة وممكن تيجى عليه فترة ويبقى ملهاش لزمة وينهار، احنا لسه فى بداية الاقتصاد الى بيعتمد على العملات الرقمية ولا يزال الغموض حول مكافحة استغلال العملات الرقمية في غسل الأموال وتمويل الإرهاب بشكل غير مباشر والقرصنة الالكترونية، وزى اى عملة ليها عيوب ومميزات ولكن إحنا حاولنا بقدر الإمكان نوصلك التطور الى وصلت له العملات الرقمية، عشان لما تفكر تؤيد فكرة العملات الرقمية أو ترفضها تبقى فاهم أنت بتؤيد أو بترفض ليه..

وهل هتكون العملات الرقمية شرارة التغيير إلى نظام مصرفي عالمي جديد تماما، بتهدد عرش البنكنوت وعايزة تنافس العملات النقدية وتلغى فكرة مركزية المال فى ايد الحكومات!

وهل العالم ممكن يتبتى فكرة سوق العملات الرقمية!

 

عرض المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى